دروس منهجية ملخصة سنة اولى LMD إقتصاد

لأول** مـــرة **دروس** المنھـــــــــــــــجیة** سنة** اولى**** lmd




خطة البحث
.خطة البحث ھي الخطوط العریضة التي یسترشد بھا الباحث عند تنفیذ البحث •
ھذا یعني أنھا تخطط للبحث قبل تنفیذه لتحدید جمیع جوانبھ ومشكلتھ وأھمیتھا وأھدافھ ومصادر معلوماتھ وكیفیة جمع •
.المعلومات كما تخطط أیضا للتنفیذ من حیث عرض وتحلیل المعلومات وتبویب البحث
-:الغرض من خطة البحث یمكن تلخیصھ في النقاط التالیة •
.تقدیم وصف مختصر لمشكلة البحث •
.حصر الدراسات السابقة التي تتعلق بمشكلة البحث في الاطار العام والخاص •
.تحدید أھداف البحث على ضوء ملخص الدراسات السابقة •
.تحدید الاجراءات والخطوات التي سوف تتبع في تناول مشكلة البحث •
.حصر المعلومات التي یحتاجھا البحث وتحدید مصادرھا وطرق جمعھا •
.تبویب البحث بالطریقة الأمثل لتناول المشكلة مع تحدید مناھج البحث التي سوف یتبعھا الباحث •
عناصر خطة البحث
-:تحتوي خطة البحث على بعض الجوانب المھمة والتي تمثل عناصر الخطة والتي تتلخص في الآتي •
.تحدید مشكلة البحث .1
.اختیار عنوان مناسب للبحث .2
.تحدید حدود البحث الزمانیة والمكانیة .3
.ملخص مختصر لأھم الدراسات السابقة في نفس مجال البحث وفي نفس المكان أو المناطق المشابھھ لمنطقة الدراسة .4
.بلورة أھداف البحث -5. 5
.تحدید فروض البحث إن وجدت -6. 6
.عرض مناھج البحث التي سوف تتبع -7. 7
.حصر المعلومات المطلوبة لانجاز البحث وتحدید مصادرھا وكیفیة جمع المعلومات -8. 8
).تركیبة البحث )تبویب البحث -9. 9
مشكلة البحث )(1
.مشكلة البحث ھي المحور الرئیسي الذي یدور حولھ البحث •
ھي عبارة عن تساؤلات تدور في ذھن الباحث واحساس بوجود خلل ما أو ربما غموض في جانب معین یرید الباحث •
.استجلاء أمره
ھذا یعني أن ھنالك أمر ما أثار رغبة التقصي والتنقیب عند الباحث بغرض فك الغموض الذي یغلف ھذا الأمر أو إیجاد •
.مقترحات تقدم كحلول لھذا الأمر
-:ھنالك اعتبارات منھجیة وعلمیة یجب وضعھا في الاعتبار عند تحدید مشكلة البحث وھي •
.یجب أن تكون المشكلة في نطاق تخصص الباحث •
.بالاضافة لكون المشكلة ضمن تخصص الباحث یستحسن أن تكون المشكلة ضمن اھتماماتھ البحثیة •
یجب أن تكون المشكلة ذات قیمة علمیة وعملیة. ھذا یعني أن یتناول البحث مشكلة مھمة من الناحیة العلمیة أو بالنسبة •
.للمجتمع أو لكلیھما معاً
یجب أن تكون المشكلة حدیثة. المقصود بحدیثة ھنا أنھا غیر مكررة أي لم یتناولھا الباحثون بالبحث من قبل أو أن یكون •
تم تناولھا من زوایا غیر الزاویة التي ینوي الباحث أن یتناولھا منھا. ھذا یعني محاولة طرق جوانب جدیدة أو لجوانب
قدیمة لم یتوصل الباحثون لنتائج قاطعة بخصوصھا. یستحسن أن تكون المشكلة اضافة حقیقیة للمعرفة أي أن یسأل الباحث
.نفسھ ما ھي الإضافة التي سوف یضیفھا ھذا البحث للمعرفة
یجب أن تكون المشكلة واقعیة مرتبطة بواقع المجتمع. ھذه النقطة سوف ترفع من قیمة البحث لأنھ سوف یكون بحث •
.تطبیقي یتناول بالتحلیل والتقصي المشاكل التي تواجھ المجتمع
یجب عند تحدید مشكلة البحث مراعاة الصعوبات الاجتماعیة والسیاسیة وغیرھا حیث ھنالك موضوعات یصعب تناولھا •
لحساسیتھا بالنسبة للمجتمع. ھذا یعني أن تكون المشكلة قابلة للبحث ویمكن للباحث أن یتحصل على المعلومات الضروریة
.للدراسة
یجب على الباحث أن یحدد مشكلة البحث بوضوح أي أن یكون الموضوع محدداً ولیس موضوعاً عاماً واسعاً یحتوي •
.على كثیر من المشاكل الفرعیة
على الباحث أن یشرح المصطلحات التي سوف یستخدمھا في بحثھ حتى یتلافي اللبس ویتمكن من توصیل ما یرید •
.للقارئ
-:عنوان البحث )(2
یرى كثیر من الباحثین أن عملیة اختیار العنوان المناسب تعادل نصف قیمة البحث وھنالك كثیر من الأبحاث عالیة •
.الجودة قلل من جودتھا عدم تناسب العنوان مع موضوع الدراسة
إذن على الباحث أن یدقق في اختیار عنوان بحثھ وھنالك بعض المؤشرات التي یجب مراعاتھا عند اختیار العنوان نذكر •
-:منھا
.أن یكون العنوان محدداً ومحتصراً •
.یجب أن یعبر العنوان تعبیراً دقیقاً لموضوع البحث •
.أن تستخدم لغة ومفردات بسیطة غیر معقدة وسلیمة لغویاً •
.یجب البعد عن المصطلحات التي تحتمل أكثر من معنى وذلك بغرض البعد عن اللبس والغموض •
تحدید الاطار الزماني والمكاني للدراسة )(3
ھنالك العدید من الدراسات التي تجرى في زمان أو مكان بعینھ وعلیھ لا بد في مثل ھذا النوع من الدراسة تحدید الفترة •
.الزمنیة التي یشملھا البحث بدقة وكذلك المكان الذي اجریت فیھ الدراسة
الدراسات التاریخیة مثلاً لا مناص من تحدید الفترة الزمنیة التي یھتم بھا البحث وكذلك الأمر في الدراسات الجغرافیة •
.والبیئیة التي تھتم بتوثیق التغیرات مثل دراسات استخدام الأرض ودراسات التدھور البیئي
تھتم جمیع الدراسات الجغرافیة والبیئیة بالمكان ولذا لا بد للباحث من تحدید منطقة الدراسة بدقة حتى یؤطر بحثھ •
.ویحصره في المنطقة المعنیة
-:الدراسات السابقة )(4
.یتناول الباحث في ھذا الجانب قراءاتھ واطلاعھ على الدراسات التي سبقتھ في تناول ھذا الموضوع •
لیس بالضرورة أن یلم الباحث بكل التفاصیل الدقیقة التي شملتھا ھذه الدراسات ولكن یتحتم علیھ الالمام بأھم ما ورد فیھا •
والفترة الزمانیة التي أجریت فیھا الدراسة والمكان الذي أجریت فیھ والجوانب التي ركزت فیھا وأھم النتائج التي توصلت
.إلیھا والتوصیات التي أوصت بھا
-:تشمل خطة البحث على ملخص للدراسات السابقة لعدة أسباب وھنالك عدة فوائد تترتب على ذلك نذكر منھا •
الغرض المباشر من تلخیص الدراسة التأكد من أن مشكلة البحث التي وقع علیھا الاختیار لم یتم تناولھا من قبل أو تم •
تناولھا ولكن بدون عمق وتفاصیل كافیة أو تم تناولھا بعمق وتفاصیل لكنھا ركزت على جوانب معینة غیر الجانب الذي
.سوف تركز فیھ الدراسة المعنیة
صیاغة أھداف البحث على ضوء ملخص الدراسات السابقة وجعلھا تركز على الموضوعات التي لم تتطرق لھا •
الدراسات السابقة أو على الموضوعات التي لم تركز علیھا أو على الموضوعات التي ركزت علیھا ولكن لم تخرج فیھا
.بنتائج محددة
استفادة الباحث من تجارب الباحثین السابقین وخاصة إذا تم دراسة المشكلة في بلد آخر أو في بیئة تختلف عن بیئة •
.منطقة الدراسة مما سوف یثري البحث ویمكن الباحث من المقارنة
.الاستفادة من خبرات الباحثین في سبل تناولھم لمشاكل بحثھم ومصادر معلوماتھم وطریقة عرضھم وتحلیلھم للمعلومات •
أھداف البحث )(5
أعتماداً على الدراسات السابقة یتعین على الباحث أن یبلور أھدافاً محددة لبحثھ یذكرھا بلغة سلیمة تبتعد عن الكلمات •
.التي لھا أكثر من معنى
یستحسن أن یعدد الباحث أھداف البحث في شكل نقاط مرقمة وقصیرة ذاكراً الأھداف الرئیسیة فقط والتي لا محال سوف •
.تتضمن الاھداف الثانویة في خلالھا
تساعد عملیة تحدید الأھداف الباحث على التركیز في بحثھ لتحقیقھا كما یعتمد المقیمون عند تقییم البحث على ھذه •
.الأھداف فیقومون باختبار مدى تحقیق البحث لأھدافھ ومن ثم ھل ھو بحث ناجح وحقق الغرض منھ أم لا
فروض البحث )(6
بعد تحدید كل من مشكلة البحث وأھدافھ على الباحث أن یحدد فرضیة أو فرضیات البحث )إن كان ھنالك فرضیات( •
.التي یرید اختبارھا ودراستھا
.الفروض المعنیة ھنا ھي حلول مقترحة لمشكلة البحث أو تخمینات لنتائج وتبعات متوقعة •
یمكن بلا شك أن تستنبط الفروض من نظریات علمیة معینة ومدى صحة ھذه النظریات في منطقة الدراسة وھل ما ھو •
.موجود في المنطقة یدعم ھذه النظریة أم یدحضھا
.یقسم الباحثون الفروض لثلاثة أقسام ھي الفرض الموجھ والفرض غیر الموجھ والفرضیة الصفریة •
الفرض الموجھ -1
ھنا یقفذ الباحث مباشرة لحقیقة مباشرة یوجھھا ھو حسب رأیھ في المشكلة مثل أن تفترض أن أداء أبناء الأسر الموسرة •
.في المدرسة أحسن من زملائھم الآخرین أو أن مستوى طالب كلیة الھندسة یأتي في المرتبة الأولى بین الكلیات
الفرض غیر الموجھ -2
.ھي الفرضیة التي یفترضھا الباحث عندما لا یكون واثقأً من الجھة التي قد تغلب على الأخرى •
مثال المثال السابق عن أداء التلامیذ من الأسر الموسرة یمكن أن یصاغ بطریقة غیر موجھة مثل إن مستوى الأسرة •
.الاقتصادي یوثر على أداء التلمیذ دون الاشارة إلي أیھم الأحسن أو الأسوأ كما في الحال في الفروض الموجھھ
وفي المثال الثاني الذي یخص كلیات الجامعة تصاغ الفرضیة دون اشارة للكلیة الأحسن مثل إن أداء الطالب یتأثر بالكلیة •
.التي یدرس فیھا
الفرضیة الصفریة -3
ھي الفرضیة التي یتبعھا الاحصائیون غالباً ویطلق علیھا اسم فرضیة العدم حیث ینفي الباحث وجود علاقة مثلاً أو •
.تطابق أو تساوي بین ظاھرة وأخرى أو بین نفس الظاھرة في مكانین مختلفین
مثلا في فرضیة أداء التلمیذ ومستوى دخل أسرتھ تصاغ الفرضیة بأنھ لیس ھنالك فرق ذي دلالة احصائیة بین أداء •
.التلمیذ من اسرة غنیة أو أسرة فقیرة
.أو في مثال كلیات الجامعة أنھ لیس ھنالك فرق جوھري بین أداء الطلاب من كلیات مختلفة •
-:منھج البحث )(7
المنھج العلمي في البحث ھو اتباع خطوات منطقیة معینة في تناول المشكلات أو الظاھرات أو في معالجة القضایا •
.العلمیة
یمكن القول أن منھج البحث ھو أسلوب للتفكیر والعمل یعتمده الباحث لتنظیم أفكاره وعرضھا وتحلیلھا للوصول للنتائج •
.المرجوة وتحقیق أھداف البحث
.توجد العدید من المداخل لتناول مشكلات البحث تتفق في أھدافھا المنطقیة ولكنھا تختلف في الطریقة •
.یرتبط المنھج المستخدم في البحث العلمي بموضوع ومحتوى وأھداف البحث تحت الدراسة •
تشترك مناھج البحث المستخدمة في تنفیذ الأبحاث العلمیة في عدد من الخصائص المشتركة فیما بینھا والتي تمثل قاسماً •
-:مشتركأ بینھا أھم ھذه القواسم ھي
.العمل المنظم الذي یقوم على الملاحظة والحقائق العلمیة والذي یتم عبر مراحل متسلسلة ومترابطة •
.الموضوعیة والبعد عن التحیز •
.المرونة وتعني قابلیة التعدیل والتبدیل بمرور الزمن لتواكب التطور الذي یطرأ على العلوم المختلفة •
.امكانیة التثبت من نتائج البحث بطرق وأسالیب علمیة معترف بھا •
.التعمیم ویعني الاستفادة من نتائج البحوث العلمیة في دراسة ظواھر أخرى مشابھھ •
.القدرة على التنبؤ ویعني ذلك امكانیة وضع تصور لما یمكن أن تكون علیھ الظواھر في المستقبل •
تصنیف مناھج البحث العلمي
التصنیف یعني تقسیم الظاھرة إلي عدة فئات حسب اسس معینة حیث تشترك الظاھرات تشترك في أساس التصنیف في •
.فئة واحدة
.بما أن أسس التصنیف تتنوع فسوف ینتج عن ذلك الكثیر من التصنیفات كما ینتج عن ذلك عدم اتفاق بین المصنفین •
تصنیف مناھج البحث مثلھ مثل تصنیف الظاھرات الأخرى یتعدد بتعدد أسس التصنیف ولذا ھنالك تصنیفات عدة كما •
.ھنالك عدم اتفاق بین المھتمین في ھذا المجال على اسس ثابتة
نتج عن اختلاف الأسس العدید من التصنیفات ولكن ھنالك من بین ھذه التصنیفات ما نال قبولاً أكثر وشھرةً وسوف •
نتتطرق لأھم ھذه التصنیفات التي حظیت على القبول والشھرة والتي تتفق في بعض الأقسام مثل المنھج الوصفي والمنھج
.التاریخي والمنھج التجریبي وتختلف في بعض الأقسام الأخرى
لیس أمراً حتمیاً أن یتبع الباحث منھجاً واحداً بعینھ حرفیاً بل یمكنھ أن یتناول موضوع بحثھ جامعاً بین أكثر من منھج •
.إذا تتطلب موضوع البحث ذلك
نماذج من بعض التصنیفات
-:تصنیف ماركیز •
-:مناھج البحث إلي ستة أنواع مختلفة ھي ) (Marguisقسم ماركیز •
.المنھج الأنثروبولوجي -
.المنھج الفلسفي -
.المنھج التاریخي -
.المنھج التجریبي -
.منھج دراسة الحالة -
.منھج الدراسات المسحیة -
-:تصنیف ویتني
-:سبع مناھج للبحث ھي  (Whitneyمیز ویتني •
.المنھج الوصفي -
.المنھج التاریخي -
.المنھج التجریبي -
.المنھج الفلسفي -
.المنھج الاجتماعي -
.المنھج الابداعي -
.المنھج التنبؤي -
-:تصنیق جود وسكاتس
-:أن مناھج البحث یمكن أن تنقسم إلي خمسة أنواع ھي ) (Good and Scatesیرى جود وسكاتس •
.المنھج الوصفي -
.المنھج التاریخي -
.المنھج التجریبي -
.منھج دراسة الحالة -
.منھج دراسة النمو والتطور -
-:التصنیف المتبع عند علیان وغنیم •
-:اتبع علیان وغنیم التصنیف الذي یقسم مناھج البحث إلي خمسة أقسام رئیسیة ھي •
.المنھج التاریخي -
.المنھج الوصفي -
.المنھج التجریبي -
المنھج المقارن -
.منھج اسلوب النظم -
أ(المنھج التاریخي(
یستخدم ھذا المنھج لدراسة الماضي بوجھ عام لمعرفة ما كانت علیھ الظاھرات والعلاقة المتداخلة بینھا في الحقب •
.التاریخیة المختلفة وبالذات العلاقات السببیة المسئولة عن تطور وتبدل الظاھرات والأحداث عبر الزمن
.یركز المنھج التاریخي على دراسة الماضي لأجل فھم الحاضر والتمكن من استقراء المستقبل •
یھتم المنھج كذلك بدراسة الحاضر من خلال تفسیر أحداثھ وظواھره بالرجوع للماضي لمعرفة أصول ھذه الظاھرات •
.والأحداث ومسبباتھا
إن مصدر المعرفة الأساسي في المنھج التاریخي ھو الآثار والسجلات التاریخیة والروایات المنقولة والمتداولة عند •
الأجیال المختلفة. ھذا یعني أن المنھج التاریخي لا یعتمد على الملاحظة المباشرة ولا یعتمد على التجربة العلمیة للوصول
.للحقائق
-:اسایات المنھج التاریخي
بما إن أغلب المعلومات التاریخیة تتناول حقباً زمنیة لم یشھدھا الباحث وبما أن أغلب المعلومات معلومات ثانویة منقولة •
عبر الأجیال فإن المنھج التاریخي لا بد أن یقوم ویركز على فحص ھذه المعلومات والتدقیق فیھا قبل اعتمادھا كمادة
.علمیة
ھنالك مرحلتین لفحص المعلومة في المنھج التاریخي یطلق على الأولى الفحص أو النقد الخارجي وعلى الأخرى •
.الفحص أو النقد الداخلي
-:الفحص )النقد( الخارجي
.المقصود ھنا فحص مصدر المعلومة لمعرفة مدى صدقیة المصدر ودرجة الاعتماد علیھ •
.من أمثلة فحص المصدر في المنھج التاریخي اختبار مصداقیة الراوي في علم الحدیث في الدراسات الاسلامیة •
-:أما في حالة أن المصدر وثیقة فإن الفحص الخارجي یركزعلى الاجابة عن بعض التساؤلات والتي تشمل •
متى ظھرت الوثیقة أو المظھر )الفترة التاریخیة(؟ •
من ھو مؤلف الوثیقة أو كاتبھا؟ •
ھل الكاتب ھو نفسھ من كتب النسخة الأصلیة أم ھي منقولة؟ •
ھل الوثیقة التي بید الباحث ھي نسخة أصلیة أم صورة وإذا كانت صورة ھل یمكن الوصول للأصل؟ •
-:الفحص )النقد( الداخلي
.بعد أن تم نقد الوثیقة خارجیاً یقوم المنھج التاریخي بفحصھا داخلیاً •
-:المقصود بالفحص الداخلي ھو التدقیق في محتویات الوثیقة بالنظر إلي عدة أمور والاجابة عن بعض التساؤلات أھمھا •
ھل تمت اي اضافات أو تعدیلات للوثیقة الأصلیة؟ •
ما طبیعة التعدیل الذي تم ھل ھو بالزیادة أم الحذف؟ •
أین ومتى تم التعدیل إن وجد ولماذا؟ •
ھل لغة الوثیقة تتطابق لغة العصر الذي كتبت فیھ؟ •
.ھل ھنالك أي تناقض في محتویات الوثیقة •
ھل ھنالك مصادر أو وثائق أخرى من نفس الحقبة التاریخیة تدعم أو تدحض مت جاء في ھذه الوثیقة؟ •
-:ب( المنھج الوصفي(
یستخدم المنھج الوصفي لوصف الظاھرات في الوقت الحاضر لمعرفة خصائص كل ظاھرة من ھذه الظاھرات كما •
.یصف العلاقات المتداخلة بین الظاھرات محاولاً استقراء المستقبل
اعتمدت الدراسات الاجتماعیة عامة وبخاصة علوم الجغرافیا والاجتماع والانسان على ھذا المنھج كلیاً في بدایاتھا في •
القرن الثامن عشر والقرن التاسع عشر ولا زالت تستخم ھذا المنھج ولكن بدرجة اقل حیث صارت تزاوجھ مع مناھج
.أخرى
یتلخص المنھج الوصفي في متابعة وملاحظة ظاھرة أو حدث ما معتمداً على معلومات نوعیة أو كمیة في فترة زمنیة •
معینة أو خلال فترات زمنیة مختلفة بغرض التعرف على شتى جوانب الظاھرة وعلاقاتھا بغیرھا من الظاھرات للوصول
.لنتائج تساعد في فھم الواقع الراھن لیتم تطویره مستقبلاً
یتبع المنھج الوصفي بعض الوسائل وطرق البحث المختلفة لتحقیق اھدافھ تتلخص في أسلوب المسح، دراسة الحالة •
.وتحلیل الحالة
-:أ( أسلوب المسح(
ھو جمع معلومات عن متغیرات قلیلة من عدد كبیر من مفردات المجتمع تحت الدراسة. یمكن أن یتبع اسلوب المسح •
.طریقة المسح الشامل والتي تحصر جمیع مفدرات مجتمع الدراسة أو تتبع اسلوب العینة الذي یختار عینة لتمثل المجتمع
-:ب( أسلوب دراسة الحالة(
.یقوم ھذا الاسلوب بجمع معلومات كثیرة ومفصلة عن مفردة واحدة أو مفردات قلیلة من مفردات المجتمع •
یمكن ھذا الاسلوب الباحث من متابعة الحالة متابعة دقیقة وشاملة ومتواصلة عبر الزمن الأمر الذي یؤدي إلي تراكم •
.المعلومات الدقیقة والمفصلة عن الحالة
.تشمل المعلومات التي تجمع الوضع الراھن للظاھرة كما تشمل أیضاً معلومات الماضي •
.یعیب ھذه الوسیلة أن الحالة قد لا تنطبق على المجتمع ولذا یصعب تعمیم نتائج اسلوب الحالة على الظاھرات المشابھھ •
.یعتبر ھذا الأسلوب ناجحاً في دراسات علم النفس وعلم الاجتماع والدراسات الطبیة بشقیھا البشري والبیطري •
-:ج( اسلوب تحلیل المستوى(
یعتمد ھذا الأسلوب على وصف منظم ودقیق لمحتوى نصوص مكتوبة او مسموعة حیث تستخرج المعلومة من ھذه •
.النصوص فقط دون الحاجة لمصادر أخرى للمعلومات
.ھذا الاسلوب محدود الاستخدام ولكنھ یستخدم في الدراسات علوم اللغات والدراسات الأدبیة والاسلامیة •
-:ج( المنھج التجریبي(
.یقوم المنھج التجریبي باستقصاء العلاقات السببیة بین المتغیرات التي قد یكون لھا أثر في تشكیل الظاھرة او الحدث •
یھدف المنھج التجریبي لمعرفة اثر المؤثرات مجتمعة على الظاھرة تحت الدراسة كما یركز على معرفة اثر كل من ھذه •
.المؤثرات منفردة أو ثنائیة على الظاھرة المعنیة
لتحقیق ھذا المر لا بد أن یلجأ الباحث للتجربة حیث یتم التحكم في بعض المتغیرات اي ابعاد أثرھا بغرض معرفة اثر •
العوامل أو العامل المتبقي الذي لم یتحكم فیھ. ھذا یعني أن تجرى التجربة في بیئة متحكم بھا قدر المستطاع كما یعنى
.تكرار التجربة باستبدال العوامل المتحكم فیھا
یقوم المنھج التجریبي على الملاحظة الدقیقة والمضبوطة وفق خطة واضحة ومدروسة تحدد فیھا المتغیرات التي قد •
-:تؤثر على الظاھرة تحت الدراسة. تحقیق الأھداف من المنھج التجریبي یستدعي الآتي
).تحدید جمیع العوامل التي تؤثر على الظاھرة تحت الدراسة )العوامل المستقلة •
القدرة على التحكم في بیئة التجربة من جھة والقدرة على التحكم في كل من العوامل المؤثرة كل على حدة أو في •
.مجموعات
تكرار التجربة مرات عدة بسبب تغییر العوامل المتحكم بھا من جھة وبغرض التأكد من النتائج المستخلصة من جھة •
.أخرى
.التجارب المعنیة في المنھج التجریبي تشمل التجارب المخبریة والتجارب المیدانیة والتجارب التمثیلیة •
التجارب المخبریة ھي تلك التي تجرى في المختبرات حیث یمكن التحكم في بیئة العمل وفي العوامل المؤثرة كما یمكن •
.تكرار التجربة من قبل باحثین آخرین للتأكد من النتائج
التجارب المیدانیة تتم في الحقل في نفس الظروف الطبیعیة والبیئة التي تتواجد فیھا الظاھرة وھي أكثر واقعیة من •
.المخبریة لاجراء التجربة في الظروف البیئة الحقیقیة ولیس المختبر ولكن یصعب فیھا التحكم في المتغیرات ذات الأثر
.یعتمد النوع الثالث على تمثیل الواقعة من قبل ممثلین حتى یتثنى للباحث دراسة الجوانب المحتلفة للحدث •
یتبع ھذا المنھج التجریبي في علوم الكیمیاء والفیزیاء والعلوم الھندسیة وفي علوم الحیوان والنبات والزراعة والعلوم •
الطبیة. كما یستخدم المنھج التجریبي في بعض الدراسات الاجتماعیة والانسانیة مثل الجغرافیا وعلم النفس والدراسات
.التربویة
-:د- المنھج المقارن
یعتمد المنھج المقارن على مبدأ المقارنة بین الظاھرات واستخلاص أوجھ الشبھ وأوجھ الاختلاف بینھا ثم محاولة •
.الوصول والتعرف على العوامل المسببة للحادث أو الظاھرة والظروف التي حثت فیھا
-:یتبع ھذا المنھج عدد من الطرق والأسالیب منھا •
.التلازم في وقوع الحادثة مثل حوادث تفجیر قطارات مدرید التي حدثت في وقت متقارب •
عدم التلازم في وقوع الحادثة مثل نقارن بین عینة تتعاطى عقار معین وأخرى لا تتعطاه وعندھا تراقب الآثار الجانبیة •
.في كل فئة لمعرفة الاسباب
.المقارنة بین شدة الحادثة أو شدة اثرھا مع الزمن •
طریقة العلاقات المتقاطعة فمثلاً إذا كان ھنالك سببین ونتیجتین فإذا أمكن الربط بین سبب واحد ونتیجة واحدة یمكن •
.الربط بین السبب الثاني والنتیجة الثانیة أیضاً
-:ھـ- منھج اسلوب النظم
یركز منھج اسلوب النظم على دراسة العلاقة بین العناصر والمتغیرات في النظام ككل بدل الاقتصار على دراسة •
.العناصر فقط أو دراسة عنصر واحد وافتراض ثبات العناصر الأخرى كمل یفعل المنھج التجریبي
.إذن ھذا المنھج ھو منھج كلي یدرس الكل لیصل للتفاصیل ولیس العكس أن یتم دراسة المفردات للوصول للكل •
مفھوم النظام أنھ لیس ھنالك ظاھرة منفصلة لحالھا بل ھي مفردة في تناغم أو تنافر مع مفردات أخرى وأي دراسة •
.للمفردة معزولة عن نطاق المفردات الأخرى في النظام یعني أمر غیر حقیقي ولا یمثل الواقع بدقة
-:یتكون النظام من عدة مكونات یمكن تلخیصھا في •
.الإطار العام للنظام ویعني ھذا جودة النظام التي تؤطر ملامحھ وتمیزه تمییزاً واضحاً عن بیئتھ •
عناصر النظام وھي مجموعة أجزاء النظام التي یمكن أن تكون منفردة أو مترابطة جزئیأً مكونة لعدد من النظم الفرعیة •
.أو فرعیة الفرعیة
الدینامیكیة والعلاقات والمتداخلة بین العناصر وھذه تحدد سلوك النظام والترابط والتنافر بین مفرداتھ. تختلف ھذه •
العلاقات وتأخذ أشكالاً مختلفة مثل العلاقات المتتالیة مثل أن تكون مخرجات علاقة ما ھي مدخلات علاقة أخرى أو
علاقات راجعة بحیث یستخدم جزء من مخرجات العنصر أو العلاقة كمدخلات كما یمكن أن تكون العلاقات متداخلة
.ومركبة بین أكثر من عنصر
المعلومات
یتعین على الباحث في ھذه الخطوة أن یحصر بقدر الإمكان المعلومات التي یحتاج إلیھا البحث لتحقیق أھدافھ ومصادر •
.ھذه المعلومات وكیفیة جمعھا
.یوضح الباحث المصادر لمعلوماتھ الثانویة ثم یركز على المعلومات الأولیة •
إذا كان سیقوم ببعض التجارب علیھ توضیح ھذه التجارب والبیئة التي سوف تجرى فیھا وفترتھا الزمنیة والعوامل التي •
.سوف یركز على دراستھا
إذا كان سیستخدم استبانة فعلیھ أن یوضح حجم العینة والمنطق وراء ھذا العدد والھدف من الاستمارة ومضمون •
.الاستمارة والمجتمع المقصود بالاستبانة وكیفیة اختیار مفردات العینة وكیف سوف یوزع الاستبانة على العینة
-:تركیبة البحث -9
.تختتم خطة البحث بالحدیث عن تبویب البحث وتقسیماتھ الداخلیة •
ھنا یحدد الباحث عدد فصولھ ویتعرض لھا بالوصف المختصر بالترتیب موضحاً ھدف كل فصل وماذا سوف یتناول أو •
.على ماذا سوف یركز
لا یكتب ھذا الجزء مثل محتویات الكتاب ولكن یكتب في فقرات تخصص فقرة من عدة أسطر لتبیان مضمون الفصل •
.وحدود الموضوع الذي سوف یتناول فیھ
المعلومات الاحصائیة
-:تمر المعلومات الاحصائیة بأربعة مراحل ھي •
.مرحلة جمع المعلومات من مصادرھا المختلفة. سوف یتم تناول ھذه المرحلة ببعض التفصیل .1
مرحلة جدولة وعرض المعلومات وتعني أن یضع الباحث المعلومات في شكل جذاب وسھل الفھم بالنسبة للقارئ .2
.یلخص المعلومة بأحسن الطرق المتاحة. أي أن توضع في جداول وأشكال بیانیة وخرائط
.مرحلة تحلیل المعلومات وتعني الاستفادة من العملیات الاحصائیة في تحلیل المعلومة وعلاقتھا بالمعلومات الأخرى .3
مرحلة تفسیر وقراءة المعلومات وھي المرحلة الأخیرة حیث یقوم الباحث بالاستفادة بما تم في مرحلة التحلیل للوصول .4
.للنتائج وقراءة العلاقات بین المفردات والمجموعات
جمع المعلومات
.تشمل ھذه المرحلة تحدید مصادر المعلومات ثم كیفیة وطریقة جمع المعلومة التي سوف یتبعھا الباحث •
.تقسم المعلومات حسب المصدر لقسمین ھما المصدر الغیر مباشر والمصدر المباشر •
-:المصدر غیر المباشر -1
یطلق على معلومات ھذا المصدر المعلومات الثانویة وھي تلك المعلومات التي تم جمعھا من جھات مختلفة من قبل •
.باحثین آخرین ولیس للباحث أي دور في عملیة جمعھا
توجد ھذه المعلومات في المصادر المنشورة مثل الكتب والدوریات والمصادر غیر المنشورة مثل ملفات المصالح •
.الحكومیة والشركات
یستفید الباحث من ھذا المصدر لیدعم معلومات المصدر المباشر التي تم جمعھا أو قد یكتفي الباحث بھذه المعلومات •
.الثانویة فقط إذا كان الزمن المتاح لأجراء البحث قصیر لا یسمح لھ بجمع معلومات من المصدر المباشر
یعیب ھذا النوع من المعلومات أنھ یصعب ویتعذر على الباحث تحدید دقة ھذه المعلومات ودرجة الثقة بھا كما إنھ أیضا •
.غیر متأكد من سلامة إعداد ھذه المعلومات بعد جمعھا
-:المصدر المباشر -2
یطلق على معلومات المصدر المباشر المعلومات الأولیة وھي تلك المعلومات الطازجة التي قام الباحث بجمعھا عبر •
.العمل المیداني من مصدرھا الأساسي
أھم ممیزات معلومات المصدر المباشر ھي أن الباحث ھو الذي جمع المعلومة لذا فھو یعلم تماما دقتھا وسلامة طریقة •
.جمعھا وعرضھا
.یعیب ھذه المعلومات الأولیة أن جمعھا یحتاج لوقت وجھد ومال •
المعلومات الأولیة
.تشمل المعلومات الأولیة التجارب المختبریة والتجارب الحقلیة والمقابلة الشخصیة والاستبانة الإحصائیة والملاحظة •
.عند اللجوء لجمع المعلومات الأولیة یتبع الباحث إحدى طریقتین طریقة المسح الشامل وطریقة العینة •
:اسلوب المسح )الحصر( الشامل -1
ھو اسلوب العد الكامل )التعداد( لكل مفردات مجتمع الدراسة مثل تعداد السكان حیث یجب أن یحتوي على كل افراد •
.المجتمع دون إغفال أي مفردة فیھ
یطلق الإحصائیون مصطلح مجتمع بمعناه العام لكل أنواع الظاھرات مثل السكان والحیوانات والحشرات وحتى الجماد •
.مثل أنواع الصخور
اسلوب المسح الشامل ھو وسیلة لحصر معلومات المجتمع بكاملھ ولا شك في أنھ یمثل الحقیقة تماماً لأنھ یحصر •
.معلومات المجتمع بكاملھ
یعیب ھذا الاسلوب أنھ یحتاج لجھاز فني إحصائي كبیر ووقت متسع واعتمادات مالیة كبیرة لذا لا یصلح للدراسات التي •
.ترتبط نتائجھا بوقت قصیر ومحدد
.تعرف المعلومات المشتقة من اسلوب الحصر الشامل بمعالم المجتمع •
:اسلوب العینة -2
ھو البدیل لاسلوب المسح الشامل الذي یتبعھ معظم الباحثین حیث یتم إختیار فئة من مجتمع الدراسة تعتمد علیھا •
.الدراسات ثم تؤخذ النتائج لتمثل المجتمع ككل
.تعرف المعلومات المشتقة من اسلوب العینة بالإحصائیات •
-:یجب مراعاة بعض الشروط المھمة عند اللجوء لاسلوب العینة یمكن تلخیصھا في شرطین رئیسیین ھما •
.أ- أن یكون حجم العینة كبیراً نسبیاً ومناسباً لمجتمع الدراسة
.ب- أن تكون العینة ممثلة لمجتمع الدراسة تمثیلا جیداً
على ھذا الأساس یتوقف نجاح اسلوب العینة على التقدیر المناسب لحجم العینة وعلى كیفیة اختیار مفردات العینة لتمثل •
.مجتمع الدراسة تمثیلاً سلیماً
تقدیر حجم العینة
-:یعتمد حجم العینة على عدد من العوامل نلخصھا في الآتي •
.الغرض من البحث –
.حجم مجتمع الدراسة –
.مدى تباین و تجانس الظاھرة أو الظاھرات المراد دراستھا –
.درجة الدقة المطلوبة في البحث –
.البیانات الثانویة المتاحة التي یمكن استخدامھا في البحث –
.الامكانات البشریة والمادیة –
ھنالك اتجاھان متبعان في البحث العلمي لتحدید حجم العینة ھما الخبرة السابقة للباحث والاحتمالات الاحصائیة •
.والمعادلات الریاضیة
یركز الاتجاه الأول على خبرة الباحث ویترك للباحث تحدید حجم العینة المناسب حسب ما تملیھ علیھ خبراتھ والتي •
.تنقسم إلي الخبرة البحثیة والخبرة والمعرفة بمكان وموضوع الدراسة
ذا لم یكن للباحث خبرات بحثیة تكفي لتحدید حجم العینة أو یجھل خصائص مجتمع الدراسة فیستحسن في ھذه الحالة أن •
.یستخدم المعادلات الاحصائیة المتاحة والتي تعتمد في معظمھا على نظریات الاحتمالات
تحتاج معظم المعادلات الاحصائیة التي تستخدم لتحدید حجم العینة لحجم مجتمع الدراسة ولبعض معالمھ والتي قد تتوفر •
من الدراسات السابقة أو الإحصائیات الحكومیة أو قد یضطر الباحث لاجراء دراسة استطلاعیة واسترشادیة عن الظاھرة
.تحت الدراسة
إحدى معادلات تقدیر حجم العینة
-: مدخلات ھذه المعادلة ثلاثة ھي •
مدى تجانس وتباین مجتمع الدراسة إذ أن المنطق یقول أن العینة یجب أن تكبر في حجمھا كلما كان المجتمع متبایناً .1
وتصغر في حجمھا إذا كان المجتمع متجانساً. السبب وراء ذلك أن العینة الصغیرة في المجتمع غیر المتجانس قد تتركز
في فئة معینة أو فئات محدودة من تقسیمات المجتمع وتغفل الفئات الأخرى الأمر الذي یجعل العینة غیر ممثلة للمجتمع
وتنھار أسس البحث كلیاً. العكس في المجتمع المتجانس والذي تقل فیھ الفروقات أن العینة الصغیرة سوف تفي بالغرض
.وتمثل المجتمع
الاختلاف النسبي بین المتوسط الذي سوف نتحصل علیھ من العینة ومتوسط المجتمع عامل مھم أیضاً في تحدید حجم .2
العینة. ھذا یعنى ببساطة الدقة التي یسعى الباحث لتحقیقھا في نتائجھ والمنطقي ایضأ أنھ كلما ارتفعت الدقة المطلوبة كلما
.یجب أن یرتفع حجم العینة والعكس صحیح
مدى ثقة الباحث في النتائج التي سوف یتحصل علیھا من العینة أو بمعنى آخر ما ھو الاحتمال أن تكون نتائج -3. 3
البحث خاطئة. كلما رفع الباحث من ثقتھ في صحة النتائج المتوقعة كلما كان من المحتم علیھ أن یرفع ویزید من حجم
.عینتھ
المعادلة التي سوف نركز علیھا كمثال لطریقة تقدیر حجم العینة تعتمد على ھل الانحراف المعیاري لمجتمع الدراسة .4
.معلوم أم مجھول
-:في حالة كون الانحراف المعیاري لمجتمع الدراسة معلوماً من دراسات وأبحاث سابقة تصاغ المعادلة كالآتي .5
)ن = ز 2ع/2ھـ) 2معادلة 6. 1
أما إذا كان الانحراف المعیاري لمجتمع الظاھرة تحت الدراسة مجھولاً تصاغ المعادلة بطریقة مختلفة قلیلاً عن .7
-:المعادلة رقم  1وتصاغ كالآتي
8.
)ن = ز 2ع/2ھـ) 2معادلة 2
حیث •
.ن = حجم العینة المناسب للدراسة •
.ز = ز المعیاریة لمستوى ثقة معین •
).ھـ = نصف الخطأ المسموح بھ )یحدده الباحث •
.ع = الانحراف المعیاري لمجتمع الظاھرة المراد دراستھا •
ع = أحسن تقدیر للانحراف المعیاري لمجتمع الظاھرة تحت •
.الدراسة
)عـ × / ) - • = 1
حیث عـ = الانحراف المعیاري للظاھرة من عینة استرشادیة •
.حجم العینة الاسترشادیة =
تحتاج المعادلة رقم  1والتي تحسب حجم العینة المطلوبة إذا كان الباحث یعلم الانحراف المعیاري لمجتمع الظاھرة التي •
یدرسھا لتحدید قیمة ثقة للنتائج التي یتوقعھا من العینة لیتم على ضوء ھذه الثقة تحدید قیمة ز المعیاریة التي تنتج عن
.مستوى الثقة التي تم تحدیدھا
للباحث حریة تحدید مستوى الثقة الذي یرید لكن درجت الدراسات الاجتماعیة على استخدام درجة الثقة  %95كأقل •
%.مستوى ثقة مسموح بھ وقد یستخدم الباحث مستوى ثقة أعلى مثل 99
مثال رقم 1
أراد باحث دراسة ما یصرفھ الطالب الجامعي على القرطاسیة في السنة الدراسیة في درجة ثقة  %95بحیث لا یبعد •
متوسط العینة بأكثر من  3دینار عن متوسط المجتمع. إذا الانحراف المعیاري لصرف مجتمع الطلاب الجامعیین  15دینار
كم حجم العینة المطلوبة لھذه الدراسة؟
-:المعطیات •
%ثقة • 95
ع=  15دینار •
ھـ=  3دینار •
.المطلوب تقدیر حجم العینة المناسب •
بما أن الانحراف المعیاري للمجتمع معلوماً نستخدم المعادلة:- ن = ز 2ع/2ھـ• 2
حیث:- ن= حجم العینة المطلوب، ز= ز المعیاریة لثقة معینة ، ع= الانحراف المعیاري للمجتمع ، ھـ = نصف الخطأ •
.المسموح بھ
الحل
%.ایجاد قیمة ز المعیاریة لثقة • 1- 95
• 1-0.95 = 0.05
• 0.05/2= 0.025
• 0.50- 0.025= 0.975
ز التي تقابل احتمال  0.975من الجدول تساوي • 1.96
:یتم التعویض في المعادلة الأصلیة •
ن = ز 2ع/2ھـ• 2
• = 1.962×152/32
• = 96.04
.مفردة = 97
مثال رقم 2
أراد باحث دراسة متوسط وزن المولود عند الولادة فإخذ عینة استرشادیة من  20طفلاً ووجد أن الانحراف المعیاري •
للعینة  3كیلوجرام. إذا أراد الباحث الوصول لمتوسط لا یزید أو ینقص بأكثر من  2كیلوجرام حول متوسط المجتمع في
.مستوى ثقة  %99فكم حجم العینة المطلوبة لھذه الدراسة
-:الحل •
المعطیات:- حجم العینة الاسترشادیة= 20عـ = 3ثقة  %99ھـ = • 2
.المطلوب حجم العینة المناسب للدراسة •
بما أن الانحراف المعیاري للمجتمع مجھول نستخدم المعادلة:- ڻ= ز×2ۼ/2ھـ• 2
-:یحتاج حل المعادلة إلي •
.%أیجاد قیمة ز المعیاریة لمستوى ثقة 1- 99
.مستوى الثقة في شكل كسر عشري -• a = 1
• = 1- 0.99 = 0.01
• ½a = 0.01/2 = 0.005
• 0.5 – 0.005 = 0.4950
 2.58قیمة ز المعیاریة من الجدول التي تقابل احتمال  0.4950تساوي •
أو بالطریقة الثانیة: مستوى الثقة في شكل كسر عشري /• 2
• 0.99/2 = 0.495
 2.58قیمة ز المعیاریة من الجدول التي تقابل احتمال  0.4950تساوي •
:إیجاد أحسن تقدیر للانحراف المعیاري لمجتمع الدراسة )ۼ( بالمعادلة -2
))ۼ = عـ × )ن)/ ن- • 1
• 1-20)/20) × 3 = )ۼ
• 19/20) ×3 = )ۼ
• 1.052631579 ×3 = ۼ
• 1.025978 ×3 =  = ۼ3.0779
:تطبیق المعادلة للتوصل لحجم العینة المناسب - •
ڻ= ز×2ۼ/2ھـ• 2
• = 2.582 × 3.07792/ 22 = 15.7 = 16 .مفردة
.اختیار مفردات العینة
.یطلق على المصدر الذي تؤخذ منھ العینة إطار المعاینة وھو حصر شامل لجمیع مفردات مجتمع الدراسة •
.یمكن أن یقسم إطار المعینة إلي أقسام تسھل عملیة الاختیار یطلق على كل قسم منھا وحدة معاینة •
یمكن أن یكون إطار المعینة إطاراً مكانیاً أي ھو المصدر الذي یمثل فیھ الموقع المكاني مفردات العینة. في الإطار •
المكاني یتم الاختیار من بین المعاینة النقطیة وھي المواقع على نقاط بعینھا مثل المدارس والقرى والمعاینة الخطیة وھي
الظاھرات الخطیة مثل الطرقات والمجاري المائیة والمعاینة المساحیة وتعنى بالظاھرات المساحیة مثل نوع التربة أو
.التركیب الجیولوجي
یؤثر حجم مجتمع الدراسة في اختیار مفردات العینة. إذا كان حجم المجتمع صغیراً جداً من الممكن عدم الحصول على •
عدد كاف من المفردات أما إذا كان حجم المجتمع كبیراً وھذا ھو المتوقع دائماً تكون المشكلة في كیفیة اختیار العینة من
.بینھم
كلما كثرت الشروط التي یجب توفرھا في مفردات العینة كلما صعب الحصول على العدد المطلوب. مثلاً دراسة عن •
التدخین إذا لم تشترط التدخین في مفردات العینة یكون المجتمع كلھ متوفر لاختیار مفردات العینة وعند اشتراط المدخنین
فقط خرج جزء كبیر من المجتمع من دائرة الاختیار وإذا اشترط المدخنات فقط تبقى لك جزء صغیر من المجتمع لتختار
.منھ مفردات العینة
.یتم اختیار مفردات العینة بإحدى طریقتین:- )أ( الاختیار غیر العشوائي )ب( الاختیار العشوائي •
-:أ( الاختیار غیر العشوائي لمفردات العینة(
یعتمد الباحث ھنا في اختیاره لمفردات العینة على خبراتھ البحثیة وخبرتھ بالظاھرة تحت الدراسة وخبرتھ بمكان •
.الدراسة
یحدد الباحث ھنا الكیفیة التي سوف یوزع بھا العینة على مجتمع الدراسة. مثلاً إذا كان الباحث الخبیر یدرس مستوى •
المعیشة في الریف البحریني فإنھ قد یختار قریة أو قرى بعینھا لتحتضن الدراسة لعلمھ أن القریة أو القرى المختارة تمثل
.الریف البحریني
:ب( الاختیار العشوائي(
الأساس في الاختیار العشوائي أن یكون لجمیع مفردات مجتمع الدراسة نفس الفرصة والاحتمال في أن تختار داخل •
.العینة
. )إن احتمال اختیار اي من مفردات المجتمع داخل العینة یساوي )حجم العینة/حجم المجتمع •
مثلاً إذا كان ھنالك مجتمع یتكون من  10000مفردة وأردنا سحب عینة عشوائیة من  100مفردة فأن فرصة اختیار اي •
من المفردات داخل العینة تساوي  . 0.01= 100/1 = 10000/100ھذا یعني أن فرصة اختیار المفردة )ص أو س(
%.داخل العینة یساوي 1
-:یتبع البحاثون عدة طرق للمساعدة في الاختیار العشوائي أشھرھا •
.طریقة السحب العشوائي أو طریقة القرعة-1
تعطى لمفردات مجتمع الدراسة أرقاماً متسلسلة تكتب على بطاقات متشابھة في الشكل واللون ثم تخلط البطافات ویتم •
.سحب عدد منھا یساوي خجم العینة
تلائم ھذه الطریقة المجتمعات الصغیرة مثل المدارس والجامعات فھي في المجتمعات الكبیرة تحتاج لكثیر من الوقت •
.لعملیة تجھیز البطاقات التي سوف تسحب منھا عینة الدراسة
.تتطلب أیضاً معرفة وتحدید جمیع مفردات المجتمع مثل قائمة طلاب الجامعة •
معرفة وتحدید جمیع مفردات مجتمع الدراسة غیر متوفرة في الغالب للباحث الأمر الذي یقلل من القدرة على تطبیق ھذه •
.الطریقة
:طریقة الجداول العشوائیة -2
الجدول العشوائي ھو مجموعة من الأرقام العشوائیة المختارة مسبقا والتي رتبت عشوائیاً أیضاً. یتكون الجدول من عدد •
.من الأعمدة التي تحوي أرقاماً مكونة من عدد من الخانات بعضھا بخانتین فقط والبعض بأكثر من ذلك
یعطي الباحث مفردات المجتمع أرقاما متسلسلة ثم یدخل الجدول العشوائي لاختیار ارقام بعدد حجم العینة لتمثل العینة •
.المختارة
مثلاً إذا كان مجتمع جامعة البحرین یضم  10000طالب ونحتاج لسحب عینة عشوائیة من  100طالب یقوم الباحث •
.بإعطاء الطلاب أرقاماً متساسلة تبدأ في ھذه الحالة بالصفر وتنتھي بالرقم  9999كآخر رقم
.بدأنا بالصفر في ھذه الحالة لیقتصر أكبر الأرقام المتسلسلة على أربع خانات بدلاً عن خمس في حالة بدأنا بالرقم واحد •
بما إن أكبر الأرقام المتسلسلة في ھذا المثال ) (9999تحتوي على أربعة خانات یقوم الباحث باختیار أربعة خانات فقط •
.من الأرقام العشوائیة في الجدول العشوائي ویقرأ بالترتیب أول  100رقم لتمثل عینة الدراسة
إذا كان حجم مجتمع الدراسة  5000مثلاً لیس ھنالك فرق في أن یبدأ الترقیم بالصفر أو الواحد لأن في الحالتین عدد •
.خانات أكبر الأرقام المتسلسلة یحتوي على أربع خانات
.في ھذه الحالة سوف یختار الباحث أرقاما في الجدول العشوائي تتكون من أربع خانات ثم یقرأ من الجدول بالترتیب •
ھنالك بالطبع یمكن أن یقرا أرقاماً خارج نطاق الرقم  5000لأن الرقم  7777أو الرقم  8888یضم أریع خانات أیضاً •
وقد یتكرر أحد الأرقام داخل النطاق وفي ھاتین الحالتین سوف یھمل ویغفل الباحث مثل ھذه الأرقام ویبحث عن الأرقام
.التي تقع داخل نطاق أرقامھ المتسلسلة
.یمكن استخدام طریقة الجداول العشوائیة في سحب العینات المكانیة •
.یعتتمد ھنا على إحداثیات النقاط أو الخطوط أو المساحات كأساس لاختیار المواقع العشوائیة •
الآن بعد التقدم التقني الكبیر الذي یشھده العالم یمكن للباحث أن یطبق طریقة السحب بالجداول العشوائیة بواسطة •
.الحاسب الآلي حیث ھناك جداول عشوائیة محفوظة مسبقاً في ذاكرة الحاسب
یقوم الباحث بتحدید مدى الأرقام المتسلسلة التي أعطاھا للمجتمع اي أكبر واصغر الأرقام المتسلسلة ویحدد كذلك حجم •
.العینة المطلوبة فیعطیھ الحاسب العدد المطلوب من الأرقام العشوائیة فیرجع لقائمتھ لیحدد مفردات عینة الدراسة
.مثال على استخدام الجداول العشوائیة فس سحب مفردات العینة
.اختیار  5قرى من مجتمع یحوي  50قریة باستخدام الجداول العشوائیة •
نرقم القرى من  1وحتى 1. 50
.بما إن أكبر الأرقام المتسلسلة) (50یتكون من خانتین نختار خانتین في الجدول العشوائي .2
نقرأ الأرقام بالترتیب من الجدول العشوائي ویتم تدوین تلك التي تقع في النطاق 3. 50- 1
:جدول أرقام عشوائیة .4
5. 802835 207661 108743 526391 009763 100043
6. 126999 345612 738566 356764 882976 873522
7. 245310 786555 330035 876567 091278 770957
من الجدول العشوائي أعلاه سوف نختار الخانتین من الأرقام على یمین كل عمود ونقرأ الارقام بالترتیب في كل عمود -4
.من أعلى نحو الأسفل وندون الأرقام في نطاق أرقام مجتمع القرى المتسلسل 50 -1
.في العمود الأول من الیمین یتم تدوین الرقم الأول  35ثم یھمل الرقم  99لأنھ خارج النطاق ویدون الرقم • 10
.في العمود الثاني یغفل الرقم  61ویدون الرقم  12ویغفل الرقم • 55
في العمود الثالث یدون الرقم  43ویغفل الرقم  66ویغفل الرقم  35أیضاً رقم أنھ یقع داخل النطاق المعني والسبب في •
.ذلك أنھ تكرر إذ سبق تدوینھ ضمن الأرقام المختارة
.تغفل الأرقام  67 ،64 ،91في العمود الرابع والأرقام  78 ،76 ،63في العمود الخامس •
. في العمود السادس یغفل الرقم  43لأنھ تم اختیاره من قبل ویؤخذ الرقم  22لتكتمل العینة من خمس قرى •
.إذن تم اختیار القرى التي أخذت الأرقام المتسلسلة • 22 ،43 ،12 ،10 ،35
یحصل أن تمر على جمیع الأعمدة ولا تكتمل العینة عنده یمكن إختیار خانتین جدیدتین من الأعمدة مثل الخانتین الثالثة •
.والرابعة أو الأولى والثالثة أو الثانیة والأخیرة حتى تكتمل مفردات العینة
:أنواع العینات العشوائیة
-:یمكن أن تقسم العینات العشوائیة لعدة أنواع أشھرھا •
.العینة العشوائیة البسیطة -1
.ھي عینة تختار بحیث یكون لكل مفردة من مفردات مجتمع الدراسة نفس الفرصة والاحتمال أن تختار داخل العینة •
المعني بھا طریقة السحب العشوائي التي جاء ذكرھا من قبل. تتبع ھذه الطریقة في المجتمع معلوم العدد والمفردات كما •
.یستحسن استخدامھا في المجتمع المتجانس لأن /ن أكبر عیوبھا احتمال تعنقد العینة
.المقصود بتعنقد العینة أن تتركز في فئة معینة من فئات المجتمع ولذا تصبح غیر ممثلة للمجتمع •
.العینة العشوائیة المنتظمة -2
یتم في ھذه الطریقة ترتیب وتنظیم مفردات المجتمع بطریقة عشوائیة ثم تختار مفردات العینة منھا بطریقة أو نسق •
.منتظم مثل اتباع المتوالیة العددیة أو الھندسیة
:مثلاً إذا أراد باحث اختیار عینة تتكون من  30مفردة من مجتمع یضم  450مفردة یتبع الخطوات التالیة •
.یتم ترتیب مفردات المجتمع عشوائیا ویعطیھا أرقاماً متسلسلة من  1وحتى • 450
یتم حساب النسبة بین العسنة والمجتمع لمعرفة العدد من المجتمع الذي تمثلھ مفردة واحدة من مفردات العینة. یتم ذلك •
بقسمة مفردات المجتمع على حجم العینة. في المثال أعلاه  .15=30/450إذن كل مفردة من مفردات العینة سوف تمثل
. 15مفردة من مفردات المجتمع
.یؤخذ حاصل القسمة ھذا لیكون الفاصل الرأسي للنسق الذي سوف یتبع في اختیار مفردات العینة •
.یقوم الباحث باختیار رقم عشوائي في نطاق الأرقام المتسلسلة التي اختارھا لترقیم مفردات المجتمع -4
في المثال أعلاه یختار رقم بین  450 - 1یكون أول مفردات العینة ویمثل الأساس الذي سوف یعتمده الباحث في النسق •
.الذي سوف یتبعھ في اختیار الأرقام التي سوف تمثل عینة الدراسة
.في المثال أعلاه افترض أن الباحث اختار عشوائیاً الرقم • 344
الأرقام المختارة لتمثل العینة سوف تبدأ بھذا الرقم ثم یضاف إلیھ الفاصل الرأسي الذي تم حسابھ حتى تكتمل مفردات •
( لأن آخر رقم متسلسل459=15+444) 9 ،(15+429) 444 ،(15+414) 429 ،(15+399) 414 ،399 .العینة
عندنا ھو  450نعتبر مجموعة الأرقام دائرة مغلقة ولذا نتحرك  9أرقام بعد الرقم  450فنصل للرقم  9ثم ،(15=9) 24
. (15+24) 39وھكذا حتى تكتمل الأرقام الثلاثین التي تمثل مفردات عینة الدراسة
یمكن استخدام الطریقة العشوائیة المنتظمة ھذه في الإطار المكاني ایضاً حیث یتم ھنا اختیارنقطة عشوائیاً ثم اختیار •
الاحداثیات الشرقیة بالطریقة المنتظمة على أن تثبت قیمة الاحداثي الشمالي ثم تعكس العملیة بتثبیت الاحداثي الشرقي
.واتباع الطریقة المنتظمة لاختیار الاحداثي الشمالي
.سوف یكون الناتج نقاط على مسافات منتظمة على الخریطة •
یمكن ایضاً اتباع ھذه الطریقة في اختیار الأسر او المتاجر التي تدخل داخل العینة حیث یحدد الباحث لنفسھ مسار معین •
في الطرقات بحیث مثلاً یدخل متجراً أو منزلاً على الجاني الأیمن من الطریق ثم یغفل متجرین أو منزلین أو أكثر. یتحتم
على الباحث أن یخطط لمساره مسبقاً بعد أن یحصر مجتمع المنازل أو المتاجر ویحدد حجم العینة المناسب. تمتاز الطریقة
-:العشوائیة المنتظمة على البسیطة بالآتي
.أسھل وأسرع في التنفیذ من العشوائیة البسیطة •
.یكون التوزیع منتظماً بعكس البسیطة التي قد ینتج عنھا مشكلة التعنقد •

جوابي ياسين
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع موقع الدراسة والتوظيف .

جديد قسم : UniversitéÉducation

إرسال تعليق